مشاريع
رحمة علي١٨ نوفمبر ٢٠٢٠
This article is also available in   Switch Language

4 أماكن في مصر القديمة لازم تزورهم

كتير مننا زار شارع المعز الجميل وشاف الفن المعماري الفاطمي اللي بيخليك منبهر بكل تفاصيله وزخرفته ودقة تفاصيله، بس كتير مننا برده بيروح ويبقي مش عارف يعمل ايه غير أنه يتمشى وياخد كام صورة في كل ناصية وكل ركن في الشارع دا، عشان كده احنا جمعنالك 4 أماكن لازم تروحهم في مصر القديمة عشان تشوف الجمال اللي على حق.

منزل زينب خاتون

يمكن سمعت عنه قبل كده عشان هو من أشهر الأماكن التحفة اللي موجودة في شارع المعز، بس هو كان مقفول فترة طويلة ودلوقتي بقى متاح للزيارة، وسعر الدخول 10 جنيه.

الجمال دا موجود في حارة الدواداري، وهو يرجع تاريخه للقرن 14 ميلادي.

في كل ركن هتلاقي تفاصيل تجمع بين الفن العثماني والمملوكي، وهتشوف من خلاله تقسيمته الناس دي كانت عايشة ازاي، كمان المنزل بيستقبل مجموعة من الأنشطة التراثية والثقافية كل أسبوع تقدر تسأل عنها عشان تستمع بالمكان الجميل دا على حق.

مجمع قلاوون

مينفعش تخطف رجلك لغاية المعز وميكنش ليك زيارة لمجمع المنصور قلاوون، واللي بيضم أكثر من وحدة اتبينت لأغراض مختلفة، زي مثلا في ضريح ومدرسة ومستشفى وكمان سبيل.

المجمع دا بناه السلطان “الظاهر برقوق”، وكان السبب أنه يبقى مجمع الناس تدرس فيه الشؤون الدينية بالمذاهب الأربعة المختلفة.

أنت هتحس براحة نفسية رهيبة مجرد ما تدخل المجمع، وهتبقى أصلًا مش عايز تمشي.

هتلاقيه في شارع المعز، اسأل عنه وألف مين يدلك.

متحف جاير أندرسون

المتحف دا موجود في في السيدة زينب جنب جامع أحمد بن طولون، وبيرجع لظابط انجليزي عاش في المكان دا، وقبل ما يمشي لمصر أهداه للدولة، ومن ساعتها اتحول لمتحف بيحمل اسمه.

هناك هتلاقي مرشد هياخدك جولة ليه ويعرفك تقسيمة البيت وجماله، اللي من شبابيكه تقدر تشوف برده جمال مسجد ابن طولون.

طيب ليه لازم تروحه؟

عشان لو عرفت مثلا أن المتحف دا اتصور فيه فيلم جيمس بوند “الجاسوس الذي أحبني” في السبعينات، وكمان فيلم “شهد الملكة” من رواية نجيب محفوظ، اللي كانت بطولته نادية الجندي وفريد شوفي.

ومتخافش هناك مش هتلاقي الزحمة المعتادة اللي في المعز عشان غالبًا مفيش مصريين كتير يعرفوه.

قصر بشتاك

دا قصر رائع تاني مينفعش متروحش، ومتاح للزيارة والتذكرة يدوبك 5 جنيه.

القصر موجود في المعز برده وبالتحديد عند حارة درب قرمز، وهناك هتسمع حكايات تاريخية جميلة ومميزة عن حكاية القصر دا، اللي بيحمل اسم الأمير اللي بناه وهو سيف الدين بشتاك الناصرى، واللي بيرجع للقرن ال14 الميلادي.

هتاخد جولة فيه وهو مكون من 3 أدوار، وهتحس أنك رجعت بالزمن للآلاف السنين، دا غير طبعًا لو بتحب التصوير فهو أجمل القصور التاريخية في شارع المعز.

لو تعرف أماكن تانية في مصر القديمة جميلة ومنسية، سبيلنا تعليق عشان نعرفها.

مقالات ذات صلة