حاجات منحبها
عمرو شاهين١٢ أكتوبر ٢٠٢١
This article is also available in   Switch Language

الرعب في السينما المصرية…الكوميدي يكسب على طول الخط

الرعب في السينما المصرية نوع فضفاض كدة من الأفلام، عامل ميكس ما بين أفلام الغموض وافلام الجريمة، لدرجة عن في ناب تصنف فيلم صلاح أبو سيف ريا وسكينة على انه فيلم رعب، لانه فيه جزء من فلسفة سينما الرعب، لكن الرعب في السينما المصرية كان شكله ايه.

سفير جهنم

تقدر تصنف فيلم سفير جهنم اللي انتج سنة 1945 على انه فيلم رعب نوعا ما، الفيلم اللي كتبه واخرجه يوسف وهبي، وطبعا عمل فيه دور البطولة، الفيلم ده صالح لإخافة طفل لا يزيد عمره عن 10 سنين لان بعد كدة ها يتقلب معاه بفيلم كوميدي جدا خصوصا في الحوار اللي شبه حوار ألف ليلة وليلة ده.

الأفلام الرمادي

زي ما قولنا في ناس بتصنف فيلم ريا وسكينة انه فيلم رعب، الفيلم اللي انتج سنة 1953، وهو فعلا بيحمل من عالم الرعب لمحات كتيرة منها الغموض والاثارة والجريمة، لكن كمان وقبلها بسنة انتج فيلم ممكن نعتبره بداية أفلام الفيلم نوار في مصر وهو فيلم المنزل رقم 13 للمخرج كمال الشيخ وفي الفيلم ده بنعيش جو الرعب النفسي المصري بجد بشكل فعلا لطيف لدرجة أن الفيلم ده بيوترني لحد دلوقتي.

كوميديا كتير بقى

يمكن لأننا في مصر ما قدرناش نتعامل مع العرب بجد فقررنا اننا نخليه كوميدي، وضربة البداية كانت من فيلم حرام عليك للمخرج عيسى كرامة سنة 1953 والبطولة لاسماعيل يس وعبدالفتاح القصري وستيفان روستي، وطبعا كان بيعتمد على تيمة غربية وهي فرانكنيشتاين والرجل الذئب وحاجة أخر أوروبا الشرقية لكن الفيلم نجح والتجربة ما اتكررتش وده كان عجيب.

في الكوميدي كمان ها تلاقي أفلام زي أنياب للمخرج محمد شبل سنة 1981، واللي الناس بشكل أو باخر اعتبرته فيلم رعب رغم انه في الأساس فيلم بارودي يعني فيلم سخر في هيئة رعب وكان بطولة عدوية وعلى الحجار، ده غير فيلم غرام وانتقام بالساطور اللي كان فيلم رعب كوميدي وانتج سنة 1992 وكان بطولة فاروق الفيشاوي واسعاد يونس.

الرعب اللي بجد بقى

ها نلاقي اسم محمد شبل متربع في المنطقة دي منطقة الرعب اللي بجد بفيلم التعويذة بطولة يسرا ومحمود يس والفيلم انتج سنة 1987، الفيلم اللي قدر يترجم تيمة رعب مصرية خالصة لفيلم سينمائي قوي ومتماسك ومحكم الصنع، ورغم انه على القمة لكن في أفلام تانية برضو نقدر نسميها رعب كويس زي الانس والجن للمخرج محمد راضي وزي فيلم استغاثة من العالم الأخر للمخرج محمد حسيب لكن على المستوى الجماهيري مفيش فيلم نجح نفس نجاح فيلم التعويذة لمحمد شبل، ولحد أخر فيلم مصري يحمل صفة الرعب وهو (وردة) للأسف سينما الرعب في مصر الكوميديا فيها هي اللي كسبانة.

مقالات ذات صلة