ليستات
كارلوس أنيس٠٧ أبريل ٢٠٢١
This article is also available in   Switch Language

5 شخصيات هتقابلهم في المترو بمصر

لو إنت من سكان القاهرة فإنت أكيد عديت بتجربة المترو.. والحقيقة إنها تجربة ممتعة ومختلفة.. بس مش عشان الطريق لكن عشان الشخصيات اللي هتقابلها طول طريقك.

في أي خط من خطوط المترو التلاتة لازم هتقابل شخصيات كدة بتتكرر بشكل غريب ومضحك:

١. الرايق:

ودي أكتر شخصية هتحبها، لإنها غالبًا مش هتسببلك أي إزعاج ومبتشغلش حيز كبير، هي بتدخل حاطة سماعات الموبايل وبتسمع أغاني، وبتفضل طول الطريق بتتفرج على باقي الشخصيات في صمت تام، كإنها بتتفرج على مسرحية، بس هي مسرحية واقعية شوية.

٢. اللي رايح يعمل شوبينج:

ودي بتعتبر المترو مول كبير، بس مناسب لكل فئات المجتمع، هي بتركب المترو بغرض التسوق، فمبتفوتش بياع غير لما توقفه ووتفرج على الحاجة اللي معاه، وممكن لو المكان يسمح تجربها أو تقيسها، وساعات بتتخطى الأمر وتبدأ الشخصية دي تدي ترشيحات للناس اللي حواليها عن المنتجات والبياعين نفسهم.

٣. المزعج:

ده هتلاقيه طول مشواره بيتكلم في التليفون، ومش بيفرق معاه زحمة أو حر أو أي حاجة، هو عنده مهمة ولازم يخلصها، حتى لو هيزعج كل الناس حواليه، ده غالبًا قبل ما يخلص تليفونه بتكون عرفت كل تفاصيل حياته وحياة لاشخص اللي بيكلمه.

٤. اللي بيعتبر المترو رحلة:

وده غالبًا مبيبقاش لوحده، هو جروب بيركب مع بعضه كدة وبيعتبروا طريق المترو جزء من رحلتهم، بيفضلوا طول الطريق يهزروا ويضحكوا، وغالبًا بيبقى معاهم أكل وتسالي عشان الرحلة.

٥. المستعجل:

ده بمجرد ما بيركب وهو بيأمن طريقه عشان ينزل، وعشان كدة بيفضل كل محطة يتطمن إنت نازل ولا لأ عشان يضمن إن طريقه لباب المترو هيبقى سالك لما تيجي المحطة اللي هينزل فيها.

مقالات ذات صلة