مدونة
كاتب رئيسي١٤ مايو ٢٠٢٠
This article is also available in   Switch Language

طبيب مصري يفقد بصره نتيجة ضغط العمل في أحد مستشفيات العزل لمرضى كورونا

شهدت إحدى مستشفيات العزل لمرضى كورونا في شمالي مصر حادثة مأساوية بعدما فقد طبيب بصره إثر ضغوط العمل المتواصل على مدار 8 أيام في علاج مصابي الفيروس.


الطبيب محمود سامي (39 عامًا) هو أخصائي الحميات يعمل ضمن الفريق الطبي المكلف بعلاج مرضى كورونا بمستشفى العزل في مدينة بلطيم بمحافظة كفر الشيخ.


شعر الطبيب في يوم الجمعة الماضي بالتعب الشديد نتيجة ضغط العمل المتواصل لمدة أسبوع وعلى ساعات طويلة متتالية بسبب زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا الذي يتعامل معها.


ووفق وسائل إعلام مصرية، فوجئ الطبيب حين استيقظ من نومه في اليوم الثامن غير قادر على الرؤية، وتبين من الفحص الطبي إصابته بارتفاع شديد في ضغط الدم.



فتم نقل الطبيب إلى العناية الفائقة لعلاج مشكلة الرؤية، بعد أن تم التأكد من إنه غير مصاب بفيروس الكورونا.


وأكد الأطباء أن الارتفاع الشديد في ضغط الدم نتج عنه جلطة في شريان العين. وصدر قرار حكومي بعلاجه على نفقة الدولة.