حاجات منحبها
كاتب رئيسي١٣ أكتوبر ٢٠٢١
This article is also available in   Switch Language

وصول مقصورة لتوت عنخ آمون إلى المتحف المصري الكبير

استقبل المتحف المصري الكبير المقصورة الثانية الخاصة بكنوز الملك الذهبي توت عنخ آمون وأعاد تركيبها في مكان عرضها الدائم.


وأوضح مساعد وزير السياحة والآثار للشؤون الأثرية بالمتحف المصري الكبير الطيب عباس، أن هذا المقام مصنوع من الخشب المذهب وتم إيجاده في مقتنيات الملك بمقبرته بالبر الغربي بالأقصر، والتي تم الكشف عنها في نوفمبر 1922، ثم نقلها مع سائر القطع إلى المتحف المصري بالتحرير حيث تم عرضها.


وأوضح اللواء عاطف مفتاح المشرف العام على المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة به، أن عملية تفكيك الضريح وإعادة تجميعه استغرقت أربع ساعات من العمل الشاق. تم تفكيك الضريح إلى 15 قطعة، ومن ثم تم نقل كل قطعة من الضريح في صناديق تم تصنيعها من مواد خالية من الأحماض. وستشكل المقصورة جزءًا من 7200 معرض أثري ومن المتوقع أن تكون محطّ أنظار الجميع في الأيام المقبلة.



سيتم الإحتفال بهذه المقصورة وغيرها رثاءً للمصريين القدماء وثقافتهم وإرثهم و إحتفاءً بالحضارة الفرعونية القديم.

مقالات ذات صلة
حاجات منحبها ١٨ مارس ٢٠٢١

اتعرفوا معانا على اقدم أكلة مصرية

حاجات منحبها ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩

٤ أغاني عن القاهرة