حاجات منحبها
مها محمد٢٧ يونيو ٢٠٢٠
This article is also available in   Switch Language

أقدم 4 مقاهي في الأسكندرية

المقاهي في مدينة الأسكندرية عروس البحر المتوسط مش بس كراسي وحيطان وترابيزات، دي كمان شايلة في قلبها ذكريات من أزمان وعصور قديمة. يعني ذكريات بتحكي تاريخ وماضي جميل في كل ركن فيها سواء بصور أو قصص شاهدة علي الأحداث والناس بتتناقلها في كلامها وحكاياتها إلي أبد الدهر.


النهارده هنستعرض معاكم أهم وأقدم 4 مقاهي في الأسكندرية:


مقهى فاروق:



يقع المقهي في منطقة بحري.


في البداية كان المقهي يسمي “كاليميرا” تمتلكه سيدة يونانية، وفي أحدي الأيام كان موكب الملك فاروق يمر بجانب المقهي وقد طلبت منه السيدة أن يقبل دعوتها للجلوس بالمقهي فوافق علي الفور، ومنذ ذلك اليوم وقد أطلق عليه أسم قهوة فاروق.


بالنسبة للمقهي من الداخل فهو مازال يحب الطابع القديم في طياته وفي كل ركن من المقهي، حيث تجد صورمختلفة للملك فاروق وشعار التاج الملكي في ذلك الوقت.



البورصة التجارية:



تقع البورصة في مواجهة الكورنيش وعلي بعد أمتار من ميدان المنشية.


سُميت بذلك الأسم نسبة إلي عدد التجار الذين كانوا يتوافدون عليها في الماضي.


تعتبر من أقدم وأعرق المقاهي في الأسكندرية حيث كانت تجمع العديد من الكُتاب والأدباء.



مقهى إيليت:




يقع بشارع صفية زغلول بمحطة الرمل.


كان يعتبر من أشهر المقاهي الخاصة بالجاليات اليونانية قديمًا، حيث كانت تمتلكه مدام “كريستينا كوستانتينو” وهي من أشهر اليونانين الذين قدموا إلي الأسكندرية وعشقوا المكان.


لم يكن المكان بمثابة مقهي بالمعني الحرفي، فقد حرصت مدام كريستينا علي أن يضم المكان العديد من التحف الأثرية واللوحات النادرة لأشهر رسامي العالم.



مقهى وحلواني ديليس:



يقع بمحطة الرمل بالقرب من الكورنيش.


يعتبر من أشهر وأعرق المناطق بالأسكندرية، حيث أنشئ عام 1907.


ديليس باللغة الفرنسية تعني البهجة أو المتعة.


كان يأتي إليها كل الفئات من الناس وخاصة العشاق فقد أطلق عليها قديمًا “مقهي العشاق”.


مازال يحتفظ المكان بالطابع الراقي اليوناني القديم الذي لم يختلف علي مر العصور.




ومهما تعددت الكافيهات والمقاهي في الأسكندرية، سيظل هناك أماكن محفورة في ذاكرة التاريخ تشهد علي أصالة وعراقة الماضي الجميل.

مقالات ذات صلة